أموال يمن

متخصص بعالم المال والأعمال

أخبار وتقارير دولية

الرئيس التنفيذي لبنك “جيه بي مورغان”يحذر من السيناريو الأسوأ للفائدة

أموال يمن/متابعات:

أثار الرئيس التنفيذي لبنك “جيه بي مورغان”، جيمي ديمون، المخاوف بشأن تصاعد الحرب ضد التضخم وتدهور الأوضاع قبل أن تتحسن.

وفي مقابلة مع صحيفة “تايمز أوف إنديا” نشرت الثلاثاء، حذر ديمون من أنه إذا اضطر بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى الاستمرار في رفع أسعار الفائدة لتهدئة التضخم، فسيكون ذلك مؤلما.

وقال ديمون للصحيفة: “لست متأكدا مما إذا كان العالم مستعدا لمواجهة معدلات فائدة عند 7 بالمئة”،أنا أسأل العاملين في مجال الأعمال: هل أنتم مستعدون لنسبة مثل 7 بالمئة؟ أسوأ الحالات هي 7 بالمئة مع الركود التضخمي”، مضيفا “إذا كانت لديهم أحجام أقل وأسعار فائدة أعلى، فسيكون هناك ضغط على النظام … نحن نحث عملائنا على الاستعداد لهذا النوع من التوتر.”

واقتبس الرئيس التنفيذي لبنك جيه بي مورغان عن المستثمر الأسطوري وارن بافيت قوله الشهير: “فقط عندما ينحسر المد، تعرف من كان يسبح عارياً”. وبعبارة أخرى، فإن الانكماش يكشف من الذي يخوض الكثير من المخاطر،محذراً من أن نقطتين مئويتين أخريين من رفع أسعار الفائدة ستكون “أكثر إيلاما” من النقطتين الأخيرتين، مضيفا: “سيكون هذا هو الاتجاه الذي سينحسر”.

وبينما يقوم ديمون بتعويم مخاطر أسعار الفائدة بنسبة 7 بالمئة، فإن هذا ليس شيئًا أقره مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي أنفسهم علنًا.

في الأسبوع الماضي، أصدر مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي توقعات تشير إلى رفع أسعار الفائدة مرة واحدة فقط هذا العام قبل تخفيض أسعار الفائدة في العام المقبل.

وفي مقابلة مع صحيفة “تايمز أوف إنديا”، تناول ديمون سلسلة فشل البنوك الأميركية في وقت سابق من هذا العام. عند استحوذ بنك JPMorgan على بنك First Republic بعد انهياره.

موضحاً: “لا أعتقد أننا نريد نظاما لا يفشل فيه أي بنك على الإطلاق، لذا، فإن التعرض لمجموعة من الإخفاقات ليس بالأمر الرهيب”،مضيفاً لكن إذا تسبب ذلك في إحداث فوضى في النظام المصرفي، فيجب علينا تعديل اللوائح لمنع حدوث ذلك”

أموال يمن؛موقع إلكتروني إقتصادي...الرأى المنشور يعبر عن صاحبه،ورسالتنا خدمةالجمهور بمصداقية؛ورفع مستوى الوعي الاقتصادي، فيما غاياتنا إبتكار قوالب صحفيةجديدة...لصحافةإقتصاديةمشوقة...ذات محتوى يواكب متطلبات العصر...ينير الدرب...كمصدر للمعلومات.